ما هو اعتلال الشبكية الشمسي؟


تبث الشمس أشعة من نوع الإشعاع الشمسي الكهرومغناطيسي، مما يجعل التحديق في الشمس، خاصة أثناء كسوف الشمس، ضارًا جدًا بالعيون مما يسبب ضررًا في شبكية العين، وهي نسيج حساس للضوء يبطن السطح الداخلي للعين وتعرف هذه الحالة باسم اعتلال الشبكية الشمسي.


كيف يحدث اعتلال الشبكية الشمسي؟

في الحالات العادية فإن الضوء يدخل إلى حدقة العين ثم يتم تركيزه من خلال عدسة العين على شبكية العين في مؤخرة العين. 

وهناك ثلاثة أنواع من الضوء وهي : الضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية. 

يمكن للأشعة فوق البنفسجية على وجه الخصوص أن تتسبب في تلف بنية العين. يمكن أن تحدث أضرار مماثلة بسبب الأضواء الشديدة الأخرى مثل تلك التي تنتج أثناء اللحام، ولهذا السبب يرتدي عمال اللحام نظارات واقية أثناء عملهم.


أعراض اعتلال الشبكية الشمسي:

نظرًا لعدم وجود أعصاب حساسة للألم في شبكية العين، فلن تشعر بأي ألم أثناء حدوث الضرر. بعد بضع ساعات من الحدث قد تحدث بعض الأعراض مثل: 

رؤية ضبابية.

دموع غزيرة في العينين.

آلام وعدم راحة أثناء النظر للأنوار الساطعة.

بقعة عمياء في مركز الرؤية.

صعوبة في رؤية الأشياء الدقيقة والتفاصيل.

عدم وضوح في رؤية الألوان المختلفة.


ماذا أفعل إن تعرضت لأشعة ضارة ؟

في المقام الأول، انتقل إلى طبيب العيون فهو الشخص القادر على تقديم النصح لك بشأن مدى  تأثير الأشعة الضارة وتقييم حالتك ومراقبتها، يمكن لأخصائي العيون أيضًا أن يحيلك إلى متخصصين آخرين إذا لزم الأمر.

إذا لم تجد طبيب العيون يمكنك زيارة طبيبك العام أو قسم الحوادث والطوارئ المحلي. 


سينصحك أخصائي العيون بكيفية تقليل الانزعاج أثناء زوال التورم. لسوء الحظ ، إذا كان الضرر أكثر حدة ، فقد يتأثر بصرك بشكل دائم. ماذا لو لم أتمكن من استعادة بصري بالكامل؟ إذا تأثر بصرك بشكل دائم ، فيمكن القيام بالكثير لمساعدتك على ضبط واستخدام رؤيتك المتبقية على أكمل وجه ممكن. تختلف الخدمات المعروضة في مناطق مختلفة ، ويجب أن تطلب من أخصائي العيون الخاص بك مناقشة الخيارات المتاحة معك. يجب عليك أيضًا الاتصال بقسم الخدمات الاجتماعية المحلي ، الذي يمكن العثور على عنوانه ورقم هاتفه في قاعة المدينة أو المكتبة المحلية أو من خلال استفسارات الدليل.


علاج اعتلال الشبكية الشمسي:

لم يتم حتى الآن اكتشاف علاج لاعتلال الشبكية الشمسي، ربما يتم اكتشاف ذلك في المستقبل ولكن حتى ذلك الوقت، سيكون طبيب العيون قادرًا على المساعدة في تخفيف الأعراض المزعجة، وكذلك تقييم مقدار الضرر الذي وقع على العين، يمكن أن يستغرق التعافي من اعتلال الشبكية الشمسي حوالي شهر إلى اثني عشر شهرًا، اعتمادًا على مدى الضرر الذي تعرضت له العين، إذا كان الضرر شديد ويمتد إلى البقعة، فقد يكون هناك فقدان دائم في الرؤية.

لن يتمكن اختصاصي العيون من تقييم مدى الضرر طويل الأمد إلا من خلال مراقبة بصرك على مدى أسابيع ولكن ينصحك طبيب العيون بطرق كثيرة لتقليل 


في كل الأحوال حين التعرض لأشعة كبيرة نتج عنها ضبابية في الرؤية أو تشويش أو صعوبة في رؤية بعض الألوان فيجب استشارة الطبيب على الفور.


Khadija Al Qubaisi

1 year ago


لمزيد من المعلومات عن مؤسسة حميد الخيرية تواصل معنا

image description