أسباب اعتلال الشبكية السكري


اعتلال الشبكية السكري هو أحد مضاعفات مرض السكري وتأثيراته على العينين، ينتج هذا المرض بسبب تلف الأوعية الدموية للأنسجة الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين (شبكية العين).

يبدأ الأمر دون أية أعراض تذكر، ولا يشكو المريض من أية مشكلة ثم يتطور المرض لمشاكل خفيفة في الرؤية وقد يتطور ويسبب العمى في نهاية المطاف.

يمكن أن يصيب اعتلال الشبكية السكري الأشخاص المصابون بالسكري من النوع 1 أو النوع 2 ، وكلما طالت مدة الإصابة بداء السكري وعدم التحكم في مستوى السكر بالدم  بطريقة صحيحة فإن احتمالية الإصابة والمضاعفات تزداد حدة.


أعراض اعتلال الشبكية السكري: 

كما ذكرنا فإنه في بداية الإصابة قد لا تظهر على المريض أية أعراض ولكن مع تطور الإصابة تظهر بعض الأعراض منها:

بقع أو خيوط داكنة تظهر في الرؤية (عوامات).

 رؤية مشوشة.

 رؤية ضبابية.

 ضعف رؤية الألوان.

 مناطق مظلمة أو فارغة في الرؤية.

 فقدان البصر.

عادة ما يصيب اعتلال الشبكية السكري كلا العينين.


متى يجب زيارة الطبيب؟

 تُعد الإدارة الدقيقة لمرض السكري أفضل طريقة لمنع فقدان البصر.

 إذا كنت مصابًا بداء السكري، فعليك مراجعة طبيب العيون مرة كل ستة أشهر لإجراء فحص ومتابعة للعين، لا تنتظر حتى تشكو من أية أعراض فحتى لو كانت رؤيتك جيدة تمامًا فيجب عليك مراجعة طبيب العيون بصفة دورية.

قد يؤدي الحمل أيضًا إلى تفاقم اعتلال الشبكية السكري، لذلك إذا كنتِ حاملًا، فقد يكون هذا سببًا كافيًا لمراجعة طبيب العيون عند ظهور أية شكوى بسيطة في العينين.

وفي الحالات العادية حتى التي لا تشكو من داء السكري فإذا ظهرت أية أعراض مثل الرؤية الضبابية أو المشوشة أو فراغات في الرؤية فيجب الذهاب لطبيب العيون فورًا فإن الكشف المبكر لاعتلال الشبكية يساهم في علاجها بشكل كبير.


أسباب اعتلال الشبكية السكري : 

قد يكون  ارتفاع نسبة السكر في الدم سببًا مباشرًا لإحداث انسداد الأوعية الدموية الدقيقة والتي تعمل على تغذية الشبكية، مما يؤدي إلى عدم إمدادها بالدم. نتيجة لذلك، تحاول العين  إنتاج أوعية دموية جديدة، لكن هذه الأوعية الدموية الجديدة لا تنمو بشكل صحيح ويمكن أن تُحدث ارتشاح داخل العين.


هناك نوعان من اعتلال الشبكية السكري:

 اعتلال الشبكية السكري المبكر: 

يعد هذا النوع الأكثر شيوعًا بين المرضى ويُسمى اعتلال الشبكية السكري غير التكاثري (NPDR) .

حيث لا تنمو (تتكاثر) الأوعية الدموية الجديدة، وتضعف جدران الأوعية الدموية في شبكية العين، ثم  تبرز الانتفاخات الصغيرة (بسبب تمدد الأوعية الدموية الدقيقة) من جدران الأوعية الدموية للأوعية الصغيرة، مما يؤدي أحيانًا إلى تسرب السوائل والدم إلى الشبكية.

 قد تبدأ الألياف العصبية في الشبكية في الانتفاخ في بعض الأحيان ، ثم يصاب الجزء المركزي من الشبكية (البقعة) بالانتفاخ (الوذمة البقعية)، وهي حالة تتطلب العلاج الفوري.


اعتلال الشبكية السكري المتقدم: 

يمكن أن يتطور اعتلال الشبكية السكري المبكر ليصبح متقدمًا ويعرف باسم اعتلال الشبكية السكري التكاثري، في هذا النوع تنغلق الأوعية الدموية التالفة، مما يتسبب في نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية في شبكية العين، ويمكن أن تتسرب إلى المادة الشفافة الشبيهة بالهلام التي تملأ مركز العين (الجسم الزجاجي). 

قد يؤدي تحفيز النسيج الندبي من خلال نمو أوعية دموية جديدة إلى انفصال الشبكية عن الجزء الخلفي من العين.  قد يزداد الضغط على مقلة العين وذلك بسبب زيادة تدفق السوائل خارج العين. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف العصب الذي ينقل الصور من العين إلى العقل (العصب البصري) ، مما يؤدي إلى الإصابة بالمياه الزرقاء (glaucoma).


Khadija Al Qubaisi

1 year ago


لمزيد من المعلومات عن مؤسسة حميد الخيرية تواصل معنا

image description