استعادة البصر لكبار السن .. سبق علمي جديد


في مطلع هذا الشهر نشرت مجلة "نيتشر" العلمية دراسة أجراها مجموعة من الأطباء بكلية الطب في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية وكانت الدراسة تستهدف قضية فقد البصر لدى كبار السن، وأكدت الدراسة الحديثة في مطلعها " ضعف البصر أو فقدانه تماما يعد أحد أبرز مظاهر الشيخوخة، التي يعكف العلماء على التوصل لعلاجات تحد من تأثيرها".

إن ملايين البشر ممن قد فقدوا بصرهم بعامل تقدم السن ينتظرون بشغف بالغ نتيجة الأبحاث والتجارب التي تجرى الآن في جامعة هارفارد والتي ستفتح لهم آفاقًا من النور.


ما هو فقد البصر بسبب الشيخوخة؟ 


إن سن الشيخوخة وهو التقدم الكبير في السن يسبب ضعفًا شديدًا في الجهاز العصبي المركزي مما يجعله يفقد الكثير من مهامه ووظائفه والتي قد تؤدي إلى ضعف البصر.


تتنوع مشكلات فقد البصر لدى كبار السن، وأهمها "الجلوكوما" (المياه الزرقاء)، ومرض التنكس البقعي الذي يسبب صعوبة أو استحالة القراءة أو التعرف على الوجوه، والأمراض التنكسية في الجهاز العصبي بشكل عام لا يمكن الشفاء منها وتسبب العجز الكامل في البصر، ولكن الدراسة الجديدة أعادت الأمل من جديد لكبار السن في إمكانية إعادة النور إلى أعينهم مرة أخرى.


ماهو العلاج الجديد الذي توصل له الدراسة؟ 


نشرت مجلة نيتشر أن العلماء قد توصلوا لعلاج جديد يعتمد على البرمجة الجينية عن طريق استعادة معلومات وراثية "فوق جينية" من مرحلة الشباب لتجديد المحاور العصبية بعد تلفها، ومن ثم استعادة القدرة على الإبصار. 

وتعتمد الدراسة على أن الثدييات تحتفظ بجميع البيانات فوق الجينية لمرحلة الشباب،  في سجل خاص يتم تشفير جزء من هذه البيانات ويمكن استخدامها عن طريق استعادتها بطريقة معينة ومن ثم علاج بعض الأمراض من خلاله.

وقد عمل أحد الأطباء في الدراسة ويسمى ديفيد سنكلير وزملاؤه بإعادة ضبط الساعة البيولوجية لمجموعة من الخلايا لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم تجديد الخلايا المصابة بالشيخوخة، وهو ما تم تطبيقه عمليًا على فئران مصابة بالشيخوخة المبكرة وحققت التجارب نتائج مبشرة للغاية.

ونتيجة لنجاح نمو المحاور العصبية الجديدة من الخلايا الجذعية الجنينية التي وصلت إلى الدماغ، تم إيقاف تقدم الغلوكوما (المياه الزرقاء)، واستعادت الفئران المصابة ما يقرب من نصف حدة البصر المفقودة، وهي المرة الأولى التي يعود فيها البصر إلى فئران مصابة بحالة تشبه الجلوكوما.

وقد صرح الطبيب أنه لم يكن يصدق عندما أخبره مساعده أن الفئران قد استعادوا بصرهم، خاصة وأن الفئران كانوا مصابين بالمياه الزرقاء التي لم يكن لها علاج قبل هذا التطور المدهش.


تطور مذهل : 

تؤكد الدراسة بعد الكثير من التجارب أنها قد توصلت لتطور غير مسبوق إذ سيتم تجديد الخلايا العقدية في مكانها، فما تحتاجه فقط هو إعادة النمو وإعادة الاتصال ومن ثم علاج حالة فقدان البصر.

وفيما سبق، حاول العلماء تجديد الخلايا العقدية (وهي نوع من الخلايا العصبية في شبكية العين) خارج العين لتتم إعادة زرعها مرة أخرى مما جعل الأمر في الماضي يبدو معقدًا جدًا وغير ناجح في كثير من الأحيان.


Khadija Al Qubaisi

1 year ago


لمزيد من المعلومات عن مؤسسة حميد الخيرية تواصل معنا

image description